النسخة الكاملة

أخبار الباحة

نشاط متزايد لبيع الأواني المنزلية بالباحة خلال شهر رمضان


نشاط متزايد لبيع الأواني المنزلية بالباحة خلال شهر رمضان

05/09/2008

تنتعش حركة بيع الأواني وأدوات المطبخ في شهر رمضان المبارك في الباحة، اذ تزدحم محلات الأدوات المنزلية طوال أيام الشهر الكريم بالنساء وربات البيوت الراغبات في اقتناء كل جديد لمطابخهن، كما يزيد الاقبال على شراء كتب الطهى خلال الشهر الكريم ، وتحرص كل ربة منزل على أن يكون اقتناؤها لاواني الطهى الجديدة واستعدادها بشراء كتب الطهي بمثابة احتفال بقدوم الشهر الكريم. وتقول ام نواف ان نسبة استقبالها للضيوف برمضان ترتفع كثيرا عنها بالأيام العادية حيث تحرص في هذا الشهر الفضيل على التواصل مع الأقارب والصديقات حتى الأكثر بعدا وهذا ما يدفعها لانتقاء أنواع راقية من الأواني تناسبها وتتباهى بها خاصة أن النساء لا ينظرن للطعام المقدم بقدر ما ينظرن للأطباق على حد قولها.
وتعلل ام محمد إقبالها على اقتناء أوان جديدة برمضان بكبر حجم عائلتها وكثرة أفرادها مما يؤدي لتلف الأواني وتعرضها للكسر الناتج عن كثرة وسوء الاستخدام بين الكبير والصغير . بالإضافة لأنها ترى أن شراء أوان جديدة يعتبر نوعا من التعبير عن الفرح برمضان و الاحتفاء به. وتضيف أم احمد أن شراء أوان جديدة برمضان أصبح عادة دارجة لدى كثير من السيدات اللاتي يعشقن المغالاة و التباهي أمام الأخريات.
ولا يقف الامر عند الأواني الزجاجية بل يتعداها لمنتجات الأواني البلاستيكية التي لاقت رواجا كبيرا بالباحه في السنوات الأخيرة فلها استخداماتها المتعددة خاصه وانها رخيصة الثمن ومتعددة الاستعمالات .. اذ تقول حصة الزهراني: نمكث طوال العصر في المطبخ وبعد المغرب تبدأ عملية التنظيف وغسل الاواني .. ولك ان تتخيل كمية الاواني المتجمعه خاصه في العوائل الكبيره فجاءت فكرة استعمال الاواني البلاستيكيه التي ترمى بعد الاستعمال لتخفف عنا بعض العناء. وتوضح أم علي أنها تشتري كميات كبيرة من الأواني المنزلية لاستخدامها عند إرسال بعض أطباق الأكلات الشعبية للجيران و الأقارب ، كما يتم استخدامها بعمل الخير في تفطير الصائمين الفقراء بالمساجد ، أما نورة الزهراني فتقول إن ما جعل الأواني البلاستيكية تنتشر بالسنوات الأخيرة هو كسل الشابات من ربات البيوت و اللاتي يلجأن لهذه الأطباق لتجنب غسيل الأطباق و رميها فور الانتهاء منها.

جريدة المدينة

533  

عفواً ، تم إغلاق التعليقات على هذا المحتوى