النسخة الكاملة

أخبار الباحة

نزاعات حقوقية وجنائية تنتظر القضاة منذ سنوات بالباحة



04/09/2008

طالب عدد من اهالي الباحة بتعيين المزيد من القضاة في محكمة الباحة لإنهاء قضاياهم الحقوقية والجنائية وقضايا الطلاق والتملك والافراغ التي اصبحت حبيسة الادراج منذ فترة طويلة نظرا لقلة القضاة في المحكمة الشرعية الكبرى بالباحة مقابل كثرة في المراجعين. وقال المواطن علي محمد الزهراني انه يوجد لدي قضية حقوقية مع احد الخصوم منذ 5 سنوات ولم تنته حتى الآن حيث ان ملف القضية لدى مساعد رئيس محاكم الباحة والذي تم نقله الى خارج المنطقة والقضية لا تزال موقوفة انتظارا لتعيين قاض آخر للنظر فيه. اما محمد بن صالح الزهراني فيقول: هناك بعض القضايا كالخلافات الزوجية وغيرها من القضايا لا تزال متأخرة في اروقة المحكمة التي نقل قاضيها ولا يوجد في المحكمة الكبرى سوى قاضيين فقط وهما رئيس محاكم منطقة الباحة وقاضي بالمكتب الرابع فيما تم نقل بقية القضاة الى خارج المنطقة منذ 3 سنوات.
ويضيف سعيد الغامدي: بعض القضايا الجنائية مثل القتل لا يتم البت فيها لقلة القضاة حيث لا يوجد سوى قاضيين فقط بينما لا يتم النظر في قضايا القتل الا من قبل ثلاثة قضاة. وعلمت “عكاظ” من مصادر مطلعة بأن عدد القضايا الحقوقية التي نظرتها المحكمة عام 1427هـ بلغ 2784 قضية مشيرا الى ان القضايا الجنائية وحوادث مرورية وضرب وسب وسكر ومخدرات وقتل وفاحشة بلغت حوالى 32 قضية.
جريدة عكاظ

549  

عفواً ، تم إغلاق التعليقات على هذا المحتوى